والي الولاية يشرف على الافتتاح الرسمي لدخول التكوين المهني دورة فيفري 2020

اشرف اليوم، والي الولاية السيد لكحل عياط عبد السلام ، رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي وبحضور السلطات المدنية و العسكرية على الافتتاح الرسمي للتكوين المهني لدورة فيفري 2020 بمركز التكوين المهني والتمهين عمر شعبان ببلدية قاديرية تحت شعار "التكوين المهني اختيار اليوم مهنة الغد".


وبعد قراءة رسالة متربص ، ألقى والي الولاية كلمة، أكد فيها مرافقة السلطات الولائية ودعمها لقطاع التكوين المهني من أجل النهوض به وترقيته ، حاثا الشباب على الإقبال على مراكز التكوين الذي يعتبر اختيار متقون لا بديل، منوها بمجهودات العاملين به لتفانيهم في تلقين المهارات و الكفاءات للشباب بما يساعدهم في مستقبلهم المهني ولولوج عالم الشغل ومنه المساهمة في التنمية .
كما ذكر والي الولاية أن القطاع بالولاية يضم 46 مؤسسة تكوينية و 5 معاهد وطنية متخصصة بالإضافة إلى استلام 3 مراكز تكوينية جديدة على مستوى بلديات برج اخريص، الهاشمية و سوق الخميس، فضلا عن تحويل مركز التكوين بحيزر إلى معهد متخصص في الفندقة والسياحة، إلى جانب 5 ملحقات و 13 مؤسسة خاصة بالتكوين ، وهي المؤسسات التي توفر أكثر من 10 آلاف منصب بيداغوجي .
وفي عرض لمؤشرات قطاع التكوين والتعليم المهنيين ، كشف مدير القطاع بالولاية أن عدد المتربصين الجدد الذين التحقوا بهذه الدورة هو 5692 متربص جديد في كل أنماط التكوين ، ليصل بذلك العدد الإجمالي للمتربصين عبر مؤسسات التكوين بالولاية إلى 13958 متربص يؤطرهم 495 أستاذ في مختلف الفروع .
مضيفا أن المؤسسات التكوينية توفر 166 تخصص منها 9 تخصصات جديدة .


كما اشرف والي الولاية على توقيع أربعة اتفاقيات شراكة بين قطاع التكوين المهني و كل من الحظيرة الوطنية جرجرة ، الكشافة الإسلامية الجزائرية حول تأطير النشاطات الثقافية والحملات الإعلامية والتحسيسية ، مصنع الآجر بانو حول التكوين عن طريق التمهين ، مؤسسة ياقنو فارم بالاخضرية حول التكوين، لتضاف إلى 72 اتفاقية شراكة بالقطاع منها 17 اتفاقية أبرمت في السنة التكوينية 2019/2020 .
كما تفقد والي الولاية بعض ورشات التكوين كورشة البناء و ورشة الخياطة بالإضافة إلى معرض لبعض التخصصات في التكوين المهني .