ف/ي وباء كورونا

ترأس نهار اليوم السيد رئيس الديوان لولاية البويرة اجتماع لخلية اليقظة بحضور كل من مدير الحماية المدنية، مدير النقل، الصحة، الفلاحة، البيئة ومؤسسة نظيف وممثلي عن قطاعات أخرى لدراسة كيفية اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمين التي من شأنها التكفل بالجانب الوقائي والتحسيسي ضد وباء كورونا.
في تدخله ألح رئيس الديوان على ضرورة اتخاذ كل الاجراءت من شأنها تجنيد كل الوسائل وإحصاء كل المعدات الضرورية لوضعها تحت تصرف الموظفين والعمال و المواطنين من وسائل الوقاية مع وضع مخطط اتصال توعوي و تحسيسي في مجال التطهير، حملات التنظيف والتعقيم عبر مختلف القطاعات العمومية، والمحطات البرية لنقل المسافرين. وكذا تحسيس المواطنين عن جدية خطورة هذا الفيروس وتقديم إرشادات وقائية عبر مختلف الوسائل كالإذاعة و مواقع التواصل الاجتماعي


فيما بدأت الإدارات العمومية في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتقليل من انتشار الفيروس، و هذا عن طريق عمليات التعقيم التي تم مباشرتها بداية من صبيحة اليوم، ناهيك عن وضع الماء و الصابون أمام المقرات الإدارية لتسهيل عملية تنظيف الأيدي للموظفين و المواطنين على حد سواء.

احياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم المحروقات

إحياء ليوم 24 فيفري 2020 المخلد للذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم المحروقات، اشرف والي الولاية السيد لكحل عياط عبد السلام رفقة السلطات المحلية المدنية والعسكرية وبحضور الأسرة الثورية وإطارات وعمال مصالح الدولة، على مراسيم إحياء هذه الذكرى بوضع إكليل من الزهور والوقوف دقيقة صمت وتلاوة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء.


ثم تنقل السيد الوالي والوفد المرافق له إلى دار الثقافة علي زعموم، أين اشرف على الافتتاح الرسمي للأيام الوطنية للفيلم القصير للهواة في طبعتها الثانية و التي تدوم لأربعة أيام كاملة، يتنافس فيها 26 فيلما قصيرا من إنتاج الشباب الهواة من مختلف ولايات الوطن كتندوف ، عنابة ، الجزائر العاصمة، عين الدفلة، سطيف ،مستغانم، غيليزان ، الشلف ، بجاية ، باتنة والبويرة .
حيث زار معرض لملصقات الأفلام القصيرة وصور لشخصيات سينيمائية جزائرية .

المفوضة و رئيسة الهيئة الوطنية "مريم شرفي" تشرف على الندوة الفكرية حول دور الطفل أثناء الثورة التحريرية بالبويرة

 

أشرفت اليوم، المفوضة و رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية حقوق الطفل السيدة شرفي مريم بمعية والي ولاية البويرة السيد لكحل عياط عبد السلام وبحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي و السلطات المدنية و العسكرية وكذا الأسرة الثورية ، على افتتاح الندوة الفكرية حول دور الطفل أثناء الثورة التحريرية المنظمة من طرف المنظمة الوطنية للمحافظة على الذاكرة و تبليغ رسالة الشهداء بمناسبة اليوم الوطني للشهيد المصادف لـ18 فيفري.
وفي كلمته أكد والي الولاية، أن الندوة الفكرية تقف على محطة هامة من تاريخ الجزائر أبرزت عزم الطفل الجزائري على أن يحيا وطنه في كل زمان ومكان، وكذا مساهمته الفعلية في النضال الثوري.
كما نوه السيد الوالي، بالمجهودات المبذولة من طرف المفوضية الوطنية لحماية الطفل التي تكرس حقوق الطفل وحمايتها من مختلف المخاطر من خلال العمل على تحسين ظروفها ومستوى التكفل باحتياجاتها، مؤكدا في السياق دعم السلطات الولائية الدائم لضمان حقوق الطفل.
وخلال افتتاحها للندوة الفكرية، أكدت السيدة شرفي مريم رئيسة الهيئة الوطنية لحماية حقوق الطفل، أن هذا اللقاء ما هو إلا رسالة عرفان وامتنان لكل من شارك في ثورة التحرير خاصة الأطفال الذين حملوا قضية بلادهم، مبرزة أن برنامج عمل الهيئة الوطنية يرتكز على ترسيخ القيم النوفمبرية في روح الأطفال ليترعرعوا على حب الوطن والوفاء لأمانة الشهداء.


كما تفقدت السيدة شرفي وضعية الطفولة بدار الطفولة المسعفة بالبويرة، أين أعربت عن ارتياحها لمستوى التكفل الذي تحض به هذه الفئة بهذا المركز الذي يضم 18 نزيلا من بينهم 12 من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وعرجت رئيسة الهيئة الوطنية لحماية حقوق الطفل رفقة الوفد الولائي على المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية، أين وقفت على جانب هام من دورها والمتعلق بتشجيع المطالعة والقراءة لدى الطفل وتنمية مستواه الثقافي من خلال معرض للكتب و ورشات مفتوحة تنمي قدرات الطفل التعليمية .
هذا قبل أن يتفقد الوفد الأقسام المدمجة لمرضى التوحد بمدرسة خيرة ولد حسيني بالبويرة ، أين تلقى شرحات حول مدى التكفل بهذه الفئة بالمؤسسات التربوية التي بها أقسام مدمجة عبر بلديات الولاية.
وفي ندوة صحفية كشفت رئيسة الهيئة الوطنية عن التحضير لتقرير حول وضعية الطفولة في الجزائر، يرفع إلى رئيس الجمهورية والذي سيتناول اتفاقية حقوق الطفل وما طبق في الجزائر بالإضافة إلى مشروع توصيات حول وضعية الطفولة.
مضيفتا أن الجزائر تعد من الدول الرائدة في مجال حماية حقوق الطفل لها تشريع وطني ثري ، وقانون حماية الطفل مستمد من اتفاقيات حقوق الطفل، بالإضافة إلى آليات في الميدان كالهيئة الوطنية والأنشطة التي تقوم بها في المجال فهي تعمل على بذل مجهودات أكبر لحماية الطفل من مختلف الظواهر السلبية التي ما يزال يعاني منها كالتسول والاستغلال الاقتصادي و العمالة، هذا بالتنسيق مع الجمعيات الفاعلة في المجال.
وتحدثت في السياق عن تجربة رائدة شرعت في تجسيدها وهي تكوين شبكات عديدة في مجال تعزيز حقوق الطفل كشبكة المجتمع المدني التي نصبت السنة الماضية وتلقت عدة تكوينات بالإضافة إلى شبكة الصحفيين و الفنانين الذين لهم دور مهم في بعث رسالة إلى الطفل.
كما ذكرت في ذات الوقت بالرقم الأخضر الذي وضعته الهيئة الوطنية للتبليغ عن أي مساس بحق الطفل وهو 11-11.


والي الولاية يشرف على الافتتاح الرسمي لدخول التكوين المهني دورة فيفري 2020

اشرف اليوم، والي الولاية السيد لكحل عياط عبد السلام ، رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي وبحضور السلطات المدنية و العسكرية على الافتتاح الرسمي للتكوين المهني لدورة فيفري 2020 بمركز التكوين المهني والتمهين عمر شعبان ببلدية قاديرية تحت شعار "التكوين المهني اختيار اليوم مهنة الغد".


وبعد قراءة رسالة متربص ، ألقى والي الولاية كلمة، أكد فيها مرافقة السلطات الولائية ودعمها لقطاع التكوين المهني من أجل النهوض به وترقيته ، حاثا الشباب على الإقبال على مراكز التكوين الذي يعتبر اختيار متقون لا بديل، منوها بمجهودات العاملين به لتفانيهم في تلقين المهارات و الكفاءات للشباب بما يساعدهم في مستقبلهم المهني ولولوج عالم الشغل ومنه المساهمة في التنمية .
كما ذكر والي الولاية أن القطاع بالولاية يضم 46 مؤسسة تكوينية و 5 معاهد وطنية متخصصة بالإضافة إلى استلام 3 مراكز تكوينية جديدة على مستوى بلديات برج اخريص، الهاشمية و سوق الخميس، فضلا عن تحويل مركز التكوين بحيزر إلى معهد متخصص في الفندقة والسياحة، إلى جانب 5 ملحقات و 13 مؤسسة خاصة بالتكوين ، وهي المؤسسات التي توفر أكثر من 10 آلاف منصب بيداغوجي .
وفي عرض لمؤشرات قطاع التكوين والتعليم المهنيين ، كشف مدير القطاع بالولاية أن عدد المتربصين الجدد الذين التحقوا بهذه الدورة هو 5692 متربص جديد في كل أنماط التكوين ، ليصل بذلك العدد الإجمالي للمتربصين عبر مؤسسات التكوين بالولاية إلى 13958 متربص يؤطرهم 495 أستاذ في مختلف الفروع .
مضيفا أن المؤسسات التكوينية توفر 166 تخصص منها 9 تخصصات جديدة .


كما اشرف والي الولاية على توقيع أربعة اتفاقيات شراكة بين قطاع التكوين المهني و كل من الحظيرة الوطنية جرجرة ، الكشافة الإسلامية الجزائرية حول تأطير النشاطات الثقافية والحملات الإعلامية والتحسيسية ، مصنع الآجر بانو حول التكوين عن طريق التمهين ، مؤسسة ياقنو فارم بالاخضرية حول التكوين، لتضاف إلى 72 اتفاقية شراكة بالقطاع منها 17 اتفاقية أبرمت في السنة التكوينية 2019/2020 .
كما تفقد والي الولاية بعض ورشات التكوين كورشة البناء و ورشة الخياطة بالإضافة إلى معرض لبعض التخصصات في التكوين المهني .

إحياء الذكرى الأولى للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

إحياءا لليوم الوطني " للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية " المصادف ليوم 22 فيفري من كل سنة، والذي أقره السيد رئيس الجمهورية بموجب مرسوم رئاسي، قام السيد والي الولاية رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات المدنية والعسكرية وبحضور ممثلين عن المجتمع المدني المحلي إلى جانب إطارات مختلف مصالح الدولة على المستوى المحلي، بالإشراف على مراسيم هذا الإحياء ، فاستهلت هذه المراسيم بالإعلان عن تسمية قاعة العروض الكبرى لمؤسسة ODEJ باسم " قاعة الأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية "، ثم تلاها زيارة الوفد الرسمي والحضور معرض صور تبرز التلاحم بين الشعب والجيش، وكذا الأسلاك الأمنية من شرطة وطنية ودرك وطني، تلاها متابعة شريط وثائقي يبرز ذات التلاحم.

 



بعدها، أعطى السيد الوالي إشارة الإنطلاق لمقابلة في كرة القدم جمعت فريق القطاع العملياتي العسكري بالبويرة وفريق نادي شباب نوفمبر 54، وذلك على مستوى ملعب غابة الريش بالبويرة.
كما أشرف بعدها على انطلاق حملة التبرع بالدم على مستوى ذات الموقع.